• ماهي الخلايا الجذعية؟

الخلايا الجذعية هي الأساس لخلايا لجسم الإنسان بمعنى أنها تنقسم منها خلايا الجسم المختلفة، فهي لها القدرة على تجديد نفسها والانقسام إلى انقسامات عديدة لتكون أنواع مختلفة من خلايا جسم الإنسان.

      ما هي وظيفتها وأهميتها في جسم الإنسان؟

      لأن لها القدرة على التجديد الذاتي على عكس بقية خلايا الجسم تتميز بالقدرة على إعادة تكوين الأنسجة الوظيفية فهي تساعد على ما يلي:

      • بناء خلايا سليمة يتم استبدالها بالخلايا المصابة التي لا تستطيع أجسامنا استبدالها بشكل طبيعي وهو ما يسمى الطب التجديدي، توجه في ظروف معينة لتوليد أنواع معينة من الخلايا.
      • من يمكنه الاستفادة من الطب التجديدي هم المصابين في الحبل الشوكي، السكر من النوع الأول، الزهايمر، أمراض القلب والسكتة الدماغية، السرطان، الحروق وأمراض العظام.
      • معرفة كيفية حدوث المرض بمتابعة انقسامات الخلايا الجذعية الجسم المختلفة العظام والقلب.
      • فهم بيولوجية عمل خلايا الكائنات الحية ومعرفة كيف تنمو أجسامنا وتتطور.
      • اختبار سلامة وفعالية الأدوية الجديدة ومعرفة خط سيرها قبل تجربتها على الأشخاص.

       ما هي أنواع الخلايا الجذعية؟

      • الخلايا الجنينية التي تأتي من الأجنة وهي تزود الجنين بخلايا جديدة لها القدرة على التمايز ليصبح طفل.
      • الخلايا البالغة لها القدرة على النمو لتحل محل الخلايا المتضررة في أجسام البالغين وهي لا تمتلك القدرة على التمايز مثل الخلايا الجنينية فهي تتحول إلى نفس النوع من الخلايا مثال على ذلك:

      الخلايا الجذعية المكونة للدم تحل مثيلتها في الدم فقط وليس أى خلية أخرى.

      • الخلايا المحفزة التي يتم زراعتها في المعامل وإعادة برمجتها لتصبح مثل الخلايا الجنينية لها القدرة على الانقسام والتمايز.
      • الخلايا الجذعية قبل الولادة وهي موجودة في دم الحبل السري وفي السائل الموجود حول الجنين.

      كيف يمكن الاستفادة من الخلايا الجذعية في العلاج (الطب التجديدي)؟

      • العلاج عن طريق زراعة خلايا جديدة تحل محل الخلايا المصابة أو التالفة. يقوم العلماء بزراعتها في المختبرات ثم زراعتها في جسم المريض، مثال على ذلك خلايا القلب يتم زراعتها في القلب.
      • يمكن استخدامها في عمليات زرع الأعضاء تستبدل فيها الأعضاء التالفة.
      • اختبار الأدوية الجديدة ومعرفة مدى صحتها وسلامتها قبل اختبارها على جسم الأنسان 

      هل تم استخدام العلاج بالخلايا الجذعية (الطب التجديدي) بالفعل؟

      نعم وهي معروفة بإسم عمليات زرع النخاع العظمي، تستبدل الخلايا التالفة بسبب العلاج الكيميائي أو بسبب أى أمراض أخرى.

      تستخدم لعلاج الحروق الشديدة، تحل محل الخلايا المتضررة.

      الخلايا الجذعية وتساقط الشعر

      هي طريقة مبتكرة تستخدم فيها الخلايا الدهنية للمصاب وحقنها في فروة الرأس.

      وهي تحل محل خلايا الشعر التي أصابها التلف أو التي لم تعد قادرة على النمو.  

      التحديات في العلاج بالخلايا الجذعية

      • يجب التأكد من التمايز إلى نوع الخلايا المطلوب. قد تنمو الخلايا الجنينية نمواً غير منتظم وتنقسم إلى أنواع مختلفة من الخلايا.
      • المهاجمة المناعية باعتبارها جسم غريب.
      •  الفشل في عمل المطلوب.
      • تعذر استخدام الخلايا البالغة لإنتاج أنواع مختلفة من الخلايا.
      • الجدل حول استخدام الخلايا الجنينية والتي تستخرج من الأجنة في مراحل نموه المبكرة بعد تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية في المعامل.
      • لا تزال المخاوف الأخلاقية قائمة.

      جهود الباحثين في المستقبل في العلاج أبحاث العلماء مستمرة للتغلب على التحديات وتحسين التحكم في تمايز الخلايا بشكل أكثر دقة والتغلب على الرفض المناعي وتكوين الأورام وعلاج مجموعة واسعة من الأمراض.